من ماديرا إلى ميادين الشهرة العالمية…… الدون نموذج لدراسة تضاعف رواتب اللاعبين المالية

20 عاما مرت منذ أن وضع البرتغالي كريستيانو رونالدو قدمه في ملاعب كرة القدم لأول مرة، قبل أن يصبح الهداف التاريخي للعبة بعد مسيرة حافلة.رونالدو بدأ مسيرته مع الفريق الأول لسبورتنج لشبونة قبل عقدين، وانضم إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي في 2003، ثم ريال مدريد الإسباني في 2009، ويوفنتوس الإيطالي في 2018، ليعود لـ”الشياطين الحمر” في صيف 2021.وخلال تلك الفترة، فاز رونالدو 5 مرات بالكرة الذهبية كأفضل لاعبي العالم من مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية الشهيرة، وأصبح الهداف التاريخي لريال مدريد، وللمنتخبات الوطنية، ولكرة القدم بشكل عام.غير أن بداية رونالدو لم تكن أبدا كأيامه الأخيرة في مسيرته الكروية، فخلال 20 عاما قضاها النجم البرتغالي في الملاعب تضاعفت رواتب اللاعبين 5 أضعاف تقريبا، أو 467% على وجه التحديد، وفقا لما نقلته مجلة “فوربس” الأمريكية عن شركة التجارة والاستثمار العالمية “Saxo”.وأوضحت المجلة أن راتب روي كين، أكبر لاعبي مانشستر يونايتد عام 2002، لم يكن يتجاوز 5.5 مليون دولار سنوياً، في الوقت الذي يحصل فيه كريستيانو رونالدو، أكبر لاعبي الفريق نفسه، على أكثر من 6 أضعاف هذا المبلغ، براتب يصل إلى 31 مليون دولار.وبحسب الدراسة، فإن رواتب لاعبي كرة القدم قد زادت في السنوات الأخيرة لتنافس الرياضات التي كانت تمنح اللاعبين أعلى الرواتب، مثل الرجبي وسباقات السيارات “فورمولا 1” والتنس والجولف.وتشدد الدراسة على أن النفوذ المالي لفريق مثل باريس سان جيرمان الفرنسي الذي يضم بين صفوفه 3 من أعلى 5 لاعبين أجراً في العالم، كيليان مبابي وليونيل ميسي ونيمار، كان له دور في تلك الطفرة التي جرت في السنوات الأخيرة.يُذكر أن نيمار أصبح صاحب أغلى صفقة انتقال في تاريخ كرة القدم، عندما انتقل من برشلونة إلى باريس سان جيرمان في صيف 2017 مقابل 222 مليون يورو، قيمة الشرط الجزائي في عقده مع الفريق الكتالوني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by Live Score & Live Score App