يطالب بتصنيفه كمؤسسة غير ربحية لتفادي العقوبة …….26 مليون يورو غرامة مالية تلاحق اتحاد الكرة الألماني

يواجه الاتحاد الألماني لكرة القدم، خسائر مالية عدة في عامي 2014 و2015، فيما يتعلق بالإيرادات من مباريات المنتخب.وقال ستيفن جرونوالد، أمين صندوق الاتحاد الألماني، أمس، إن الاتحاد قد يكون مجبرا على دفع 26 مليون يورو.وأكد جرونوالد أن الاتحاد الألماني لم يصدر بيانات خاطئة في إقراره الضريبي في العامين المذكورين.كانت الشرطة الألمانية قد فتشت مقر الاتحاد في عام 2020، وذلك بعدما دفع الاتحاد مبلغا معلقا بقيمة 4.7 مليون يورو.وقال جرونوالد إن الأمر لن يقوض الاتحاد حتى على الرغم من أنه أنهى عام 2021 بإنفاقات أكثر من إيراداته، لأنه صدر أمر له ببناء احتياطي بأكثر من 46 مليون يورو فيما يتعلق بالقضايا الأخرى المتعلقة بالضرائب.وأوضح جرونوالد أن الاتحاد الألماني بصدد الاستئناف أمام محكمة مالية بشأن وضعه كمؤسسة غير ربحية عن عام 2006 وكذلك في عام 2017، حيث كان يتعين على الاتحاد سداد ضرائب بقيمة 22 مليون يورو.وتتعلق القضية بمبلغ 6.7 مليون يورو دفعها الاتحاد الألماني لروبرت لويس دريفوس رئيس شركة “أديداس” السابق عبر الاتحاد الدولي للعبة (فيفا).والذي تم إعلانه كدفعة تتعلق بحفل افتتاح كأس العالم 2006 في ألمانيا والذي لم يحدث أبدا.وعكف المحققون في ألمانيا وسويسرا على التحقيق في الأمر لعدة سنوات مع مسؤولين سابقين في الاتحاد الألماني لكن القضية مغلقة الوقت الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by Live Score & Live Score App